خطة النقل البري الشاملة لأبوظبي

خلال شهر سبتمبر لعام 2007، أزاحت حكومة أبوظبي الستار عن خطة أبو ظبي لعام 2030 والتي توضح الهيكل التخطيطي للبنية العمرانية وهي خطة شاملة لتطوير مدينة أبوظبي والتي ستكون بمثابة دليل وإرشاد للقرارات التخطيطية خلال ربع القرن القادم، هذا وقد أعلنت الحكومة في الوقت نفسه عن تأسيس مجلس التخطيط العمراني الجديد والمسؤول عن مراقبة تنفيذ الخطة وتطوير سياسات التخطيط العمراني.

تم وضع خطة هيكل البنية العمرانية (خطة أبوظبي لعام 2030) لتحقيق رؤية صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة وحاكم إمارة أبوظبي مع الالتزام التام بالتصميم الرئيسي الموضوع مسبقاً من قبل المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان. و ذلك مع المحافظة على هدف الارتقاء المستمر بالإمارة لتصبح في مصاف العواصم العالمية الكبرى. كما تبين الخطة أيضا المسار والتصور الواضحين لنمو مدينة أبو ظبي بهدف خلق البيئة العمرانية المطلوبة وتحديد الهيكل العمراني لاستخدامات الأراضي والنقل والمساحات المفتوحة وأشكال البناء والتنظيمات العمرانية للعاصمة.

تم البدء بدراسة خطة النقل الشاملة من قبل دائرة النقل في شهر فبراير 2008 بغرض تطوير إستراتيجية النقل الأولية في خطة 2030 إلى خطة رئيسية مفصلة وبرنامج تنفيذ لهذه الخطط لمدينة أبوظبي فضلاً عن بقية المناطق التابعة للإمارة.  



خطة النقل الشاملة
         

التقرير التقني
         

كتيب خطة النقل الشاملة
         

رؤية لعام 2030


لمحــة عــامــة
أحد العناصر الأساسية للخطة الشاملة للنقل البري هو إعداد برنامج تنفيذي يتضمن مشاركة كل من القطاعين العام والخاص لضمان تنفيذ السياسات والخطط المقترحة.
الشركاء الاستراتيجيين
إطلع على لائحة الشركاء الاستراتيجيين للخطة الشاملة للنقل البري لأبو ظبي.
ورش العمل
إطلع على برامج الدراسة وورش العمل والاستشارات الخاصة بالخطة الشاملة للنقل البري لإمارة أبو ظبي.
مركزالتحميل
حمل كافة الملفات والوثائق المتعلقة بهذه الخطة كالنسخة النهائية من الخطة والكتيبات والنشرات وأوراق العمل.